في جريمة هزت المدينة العام الماضي .. تركيا : شاب تركي يروي تفاصيل قتله لطفل سوري بوحشية في مرسين

عقدت في محكمة جنايات مرسين الرابعة، الجلسة الأولى لمحاكمة عشريني تركي متهم بقتل طفل سوري، بطريقة وحشية، العام الماضي، في مدينة مرسين، جنوبي تركيا.

وكانت الشرطة التركية قد ألقت القبض على “علي جان كارت”، البالغ من العمر 20 عاماً، بتاريخ 24/8/2017 بتهمة قتل الطفل السوري (محمد درويش / 5 أعوام)، بطريقة وحشية، من خلال طعنه بسكين في 43 منطقة مختلفة من جسده، داخل كابينة حمام عام، في مقاطعة إردملي، بمدينة مرسين.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، الثلاثاء، أن “كارت” مثل أمام أعضاء محكمة الجنايات الرابعة، بحضور عائلة الطفل “درويش”، ومحامي مركز حقوق الطفل بمحافظة مرسين، حيث اعترف بارتكاب الجريمة بدم بارد، مدعياً أنه كان تحت تأثير الكحول والمخدرات، قائلاً: “ذهبت برفقة اثنين من أصدقائي إلى حانة لشرب الكحول، ليلة الجريمة، أثناء قضائي للعطلة في مرسين، صديقي (أوزغورجان) قام بوضع مادة مخدرة لي داخل مشروبي، شعرت بالدوار وخرجنا من الحانة، حيث تركاني صديقاي أمام الفندق الذي كنت أقيم فيه”.

وأضاف المتهم: “تعاطيت المخدرات بإرادتي داخل الفندق، ومن ثم خرجت مجدداً، وفقدت السيطرة على نفسي بشكل كامل، شاهدت الطفل محمد واشتريت منه الماء، وعاد إلي بعدها 3 مرات وهو يشتمني، وحينما حاول يفر هارباً في المرة الأخيرة أمسكت به من يده، وجررته إلى الكابينة لكي أطعنه”.

وتابع: “أدخلته الكابينة، وحينما بدأ بالصراخ أغلقت فمه بيدي، وطعنته، بقيت في الداخل معه لعشرة دقائق، في هذه الأثناء كنت أقوم بطعنه في جسده، لا أتذكر جيداً ما حصل حينها، لقد كنت تحت تأثير الكحول والمخدرات”.

وأردف: “صديقي أوزغورجان هو من جعلني أعتاد على المخدرات، لقد وضع لي المادة المخدرة داخل مشروبي في الحانة، وبسبب تعاطي للمخدرات في الفندق أيضاً، لا أتذكر بشكل جيد تلك الليلة، اضطررت بعد الحادثة للنزول في مياه البحر، لأصحو ويزول تأثير ما تناولته ليلتها”.

بدوره قال أوزغورجان، صديق المتهم، الذي مثل أمام أعضاء المحكمة كشاهد: “لقد قال كارت إنه يشعر بنشوة بينما كنا في الحانة، أوصلته إلى الفندق، وعاد إلينا بعد 45 دقيقة مبلل الثياب، زاعماً أنه لم يتمكن من النوم، ونزل للبحر بعد أن استحم”.

وأضاف: “في اليوم التالي كنت جالساً عند الحلاق، حينما جاء كارت يحمل بيده صحيفة، أراني خبر العثور على جثة الطفل السوري وقال لي (انظر لقد قتلوا طفلاً)، لقد أراني الصحيفة بنفسه، ولم أضع أي مادة مخدرة في مشروبه ليلة وقوع الجريمة”.

وقرر أعضاء محكمة الجنايات الرابعة، في مدينة مرسين، تعليق الجلسة، مع استمرار حجز المتهم، بحسب الوكالة.

تابعوا أبرز وأحدث أخبار عبر صفحة الموقع الرسمي Ar-News.gr

شارك هذا الموضوع
  • 2
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    2
    Shares

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.