ميليشيا “لواء الباقر” الإيرانية تخطط للسيطرة على السلطة في حلب

تخطط ميليشيا “لواء الباقر” المدعومة من إيران والتي يقودها “الحرس الثوري” في سوريا، للسيطرة على مفاصل الحكم في محافظة حلب.

ونشرت الميليشيا على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك” إعلانًا يفيد بترشيح أحد قياداتها لعضوية “مجلس محافظة حلب” التابع لنظام بشار الأسد، حيث ستجري الانتخابات منتصف سبتمبر/ أيلول القادم.

وطالبت الميليشيا بانتخاب مرشحها “حسين العلوش”، وتضمن المنشور صورة لـ”العلوش” بالزي العسكري، مرفقا بعبارة “معا لترشيح الحاج حسين أحمد العلوش لعضوية مجلس محافظة حلب”.

وتعتبر ميليشيا “الإمام الباقر” من أبرز وأكبر الميليشيات الموالية للنظام في محافظة حلب وجزء من ميليشيات “الدفاع المحلي”، حيث ينحدر جزء كبير من عناصرها لعشيرة “البقارة” وبعض العشائر الأخرى.

وارتكبت عناصر الميليشيا انتهاكات بحق المدنيين، مثل عمليات السرقة، والاختطاف، والإتاوات، والاعتقال التعسفي، وعززت من نفوذها في المناطق المتواجدة فيها بسوريا، ويعود ولاء هذه الميليشيات بالدرجة الأولى إلى طهران.

تابعوا أبرز وأحدث أخبار عبر صفحة الموقع الرسمي Ar-News.gr

شارك هذا الموضوع
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.