شرطي لبناني يضرب شاب سوري بسبب صور دواعش في هاتفه الجوال

انتشر شريط مصور يظهر فيه شرطيا في بلدة لبنانية يعتدي بالضرب على شاب سوري، بذريعة انتمائه لجماعة إرهابية، ما أثار ذلك غضبا

على مواقع التواصلالاجتماعي

وقام أحد النشطاء بنشر الفيديو على صفحته في فيسبوك، يظهر فيه شرطي يصفع الشاب و يقوم بإهانته في بلدة عرمون بجبل ، بعد أن ضبط بحوزته هاتفا يحمل صورا لعناصر تنظيم داعش.

و قال الشاب بعد التحقيق معه، إن الهاتف النقال يعود لشخص آخر وكان يحمله لإجل التقاط صور، أما عن الصور المحملة على هاتفه، فقال إنها للتسلية.

وقال الناشط، الذي نشر الفيديو، “في بلدة عرمون اللبنانية.. شرطي بلدية مهمته تنظيم السير في أحسن أحواله يقوم بتوقيف شاب سوري الجنسية و يستجوبه ويتهمه بالإرهاب، لأنه كان يحمل صوراً في هاتفه”، وأردف قائلا : “حتى إن ثَبُتت تهمة الإرهاب عليه، فهذا ليس من حق بلدية عرمون وعناصرها أن تحاسبه وتعاقبه بطريقة بربرية مقرفة”.

تابعوا أبرز وأحدث أخبار عبر صفحة الموقع الرسمي Ar-News.gr

التعليقات

شارك هذا الموضوع
  • 2
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    2
    Shares

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.